جامعة الحديدة
المراكز
أنظمة و تقنية المعلومات

مركز أنظمة و تقنية المعلومات

عميد المركز:

د/ سالم علي محمد صالح الوصابي

الحمد لله الذي والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين.. في البداية يسرني ويشرفني اصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي منتسبي مركز أنظمة وتقنية المعلومات بالجامعة أن نرحب بكم في رحاب هذا المركز الحيوي الهام والذي يعتبر من المراكز النوعية في الجمهورية اليمنية في مجال الحاسوب وتقنية وتكنولوجيا المعلومات ، الذي نشكر بدورنا كل من أعطى الفكرة الاولى لتأسيسه وأسهم في كل مرحلة من مراحل تكوينه ممن سبقني من الاخوة الزملاء في ادارته ويشرفنا ان نواصل المسيرة في تطوير هذا المركز الحيوي والتقني والأكاديمي الهام ليكون مركزاً رائدا في نشر المعرفة في مجالات الحاسوب وتقنية وتكنولوجيا المعلومات ليلبي احتياجات الجامعه والمجتمع في هذا المجال كمتطلبات اساسية في عصرالتقنية والتكنولوجيا ورفد سوق العمل بكوادر متخصصة ومؤهله في مجالات الحاسوب وتقنية المعلومات. ان مركز انظمة وتقنية المعلومات هو مركز خدمي وأكاديمي واستشاري لكل كليات الجامعه ومراكزها المختلفة ويهتم بتوفيركل ما تحتاج اليه من متطلبات في مجال الحاسوب وتقنية المعلومات ومساعدتها في تفعيل دور تكنولوجيا التعليم لرفع مستوي التحصيل لدي طلاب الجامعه بشكل عام ورفع الأداء الوظيفي لكل الإدارات التابعه للجامعه وتأهيل وتدريب الطلاب واعضاء هئية التدريس بالجامعه والموظفين وجميع المنتسبين للجامعة تمهيدا لنقل الجامعه الي جامعة الكترونيه لتواكب التطور الهائل والمتسارع في ثورة التكنولوجيا وتقنية المعلومات ، لذا فمن واجبنا بناء وتأهيل الكوادر الشابة بالجامعة والمجتمع والدفع بها لإستغلال إمكانياتنا وما تتيحه لنا تقنية المعلومات من التحديث والتجديد المعرفي. ومن اجل تحقيق تلك الأهداف التي صيغت للمركز وفقاً للائحتة التنفيذية فإنني ادعوا كافة الكوادرالمؤهله من منتسبي المركز الي التعاون المميز والمثمر، كما يتطلب دعما فعالا من قيادة الجامعة وعمداء الكليات ومن المجتمع الذي نهدف لرفده بالكادر المتخصص بما يسهم في دفع مسيرة التنمية والتقدم المنشود. و الله نسأل التوفيق والعون والسداد...

نشأة وتأسيس المركز

أنشئ المركز بصدور قرار رئيس الجامعة رقم (98) بتاريخ 5/10/1999م بعد موافقة و إقرار المجلس العلمي للجامعة و يعد مركز أنظمة وتقنية المعلومات مركزاً حديثاً من حيث النشأة والتكوين ، ونظرا لما يشهده العالم من تقدم معلوماتي وتقني سريع وهائل, قررت رئاسة جامعة الحديدة إنشاء مركز أنظمة وتقنية المعلومات لتواكب هذا التقدم العلمي المتسارع والسير حثيثاً في ركبه وصولاً لما وصلت إليه دول العالم المختلفة في هذا المجال حيث أصبح التواصل بين دول العالم المختلفة عبر هذه التقنية الحديثة سهلا جعل العالم أشبه بقرية صغيرة .

يتميز مركز أنظمة وتقنية المعلومات باحتوائه على بنية تحتية مكونة من :

1. شبكة لاسلكية موحدة تربط جميع كليات الجامعة بأداء عالي وتكنولوجيا متطورة .

2. مركز تحكم يضم 6 سيرفرات ذات مواصفات متقدمة ومتميزة .

3. 6 مراكز لاستخدام الانترنت في مختلف كليات الجامعة في كل منها حوالي 40 جهاز مزودة بأحدث الأنظمة والبرامج التي تحدث باستمرار لتقديم خدمة الانترنت والبريد الالكتروني لكافة منتسبي الجامعة.

4. معامل تدريب وتأهيل بأحدث الوسائل التعليمية.

كما يتميز المركز بوجود كادر مؤهل متميز من حاملي شهادات البكالوريوس والدبلوم في علوم وهندسة الحاسوب يسعون دائما لتقديم الأفضل من تصميم برامج متنوعة وعمل تصاميم مختلفة وعروض متقدمة متعلقة بالجامعة بكل مرافقها وخارج الجامعة أيضاً , وإدارة شبكة الجامعة مما يضمن أداءً مثالياً يزود الجامعة باتصال أسهل .بالإضافة إلى إدارة مراكز الإنترنت بكفاءة عالية تضمن للمستخدمين خدمة متميزة..

موقع المركز

المقر الدائم للكلية هو حرم الجامعي لجامعة الحديدة طريق الدريهمي جوار مبنى رئاسة الجامعة وتشغل مبنى من أحدث مباني كليات التربية في الوطن العربي ,وقد شغلت سابقاً منذ التأسيس مبنى في طريق مطار الحديدة الدولي .

أهداف المركز

· توفير خدمة الانترنت والبريد الاليكتروني لكافة منتسبي الجامعة ليسهل التواصل بالعالم الخارجي والحصول على المعلومات بسهولة ويسر.

· العمل على تعليم الكادر الأكاديمي كيفية استخدام أسلوب التعلم الإلكتروني كوسيلة من وسائل التعلم عن بعد وكذلك الطلاب.

· أقامة دورات تدريبية في مجال الحاسب الآلي لمنتسبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس وموظفين ، وطلاب ، وتقديم هذه الدورات أيضاً للمجتمع.

· عمل دراسات الجدوى من الناحية الفنية والاقتصادية للمشاريع التي ترتبط بتقنية المعلومات و المساهمة في إعداد الخطط المستقبلية التي لها علاقة بهذا الجانب.

· إصدار مجلة دورية تضم فيها أخر أخبار تقنية المعلومات لدى الجامعة والعالم.

· الاهتمام بالملتيميديا والعمل على إيجاد بنية تحتية لتتمكن من إنهاء المهام الموكلة إليها في المؤتمرات والعروض الرسمية وكذلك للدعاية والأعلام الجامعي.

· ضمان استمرارية عمل كافة الأجهزة الموجودة بالجامعة وتحسين أدائها من خلال الصيانة المستمرة لها ، وتحديثها بالبرامج الجديدة.

· العمل على استمرارية أداء الشبكة وفي نفس الوقت تحديثها وتوسيع نطاقها.

والهدف الحقيقي يكمن في بناء كيان صلب يتمثل في مركز أنظمة وتقنية المعلومات الذي سوف يعتبر القلب النابض في تغذية الجامعة بكل ما له علاقة بأنظمة وتقنية المعلومات ، ويعتبر بوابة الجامعة للحصول على كل ما هو جديد في هذا المجال والعمل على استمرارية التواصل المباشر من خلاله مع العالم الخارجي.