القائم بأعمال محافظ محافظة الحديدة يدشن حملة التوعية الصحية والوقاية من الأوبئة والحميات بمديرية الحالي #الحديدة_إعلام مديرية الحالي & الدائرة الإعلامية بجامعة الحديدة دشن صباح اليوم الاحد 16/2/2020م القائم بأعمال محافظ محافظة الحديدة محمد عياش قحيم بقاعة كلية الأداب بجامعة الحديدة فعالية حملة التوعية الصحية والإرشادية للوقاية من الأوبئة والحميات في إطار المرحلة الثالثة من حملة تعزيز وتاصيل الهوية الإيمانية التحشيد لرفد الجبهات وخلال فعالية التدشين والتي تنففذها السلطة المحلية بمديرية الحالي وجامعة الحديدة وبمشاركة عدد من الجهات المعنية والمختصة كصحة وصندوق النظافة والتحسين والأشغال وبمشاركة اكثر من 500 متطوع ومتطوعة وحضره رئيس جامعة الحديدة الدكتور /محمد الاهدل ورئيس لجنة الخدمات بالمحافظة محمد سليمان الحليصي ومدير عام مديرية الحالي عبدالمنعم عبدالفتاح الرفاعي ومدير صندوق النظافة والتحسين الدكتور /ماجد الإدريسي اكد القحيم القائم باعمال المحافظة على أهمية الدور الذي ؤوف تلعبه هذه الحملة التوعوية للحد من الأمراض على مستوى مديرية الحالي وبقية مديريات المحافظة واشار إلى ان المرحلة صعبة وتستحق تظافر الجهود من اجل توفير اجواء صحية مناسبة من اجل ترك رسالة واضحة في وجه كل متحدي متغطرس يحلم بدمار وتخريب ارض الحكمة والإيمان معتبرا ذلك الحلم وهما واضحا ولن يتحقق سوى في مخيلة الواهمون انفسهم مذكرا ان اليمن مقبرة الغزاة وستكون مقبرة للغزاة ومدافن لكل معتد آثيم ونوه القحيم إلى صمود رجال الرجال وسط جبهات القتال المختلفة مستشهدا ان عملية البنيان المرصوص لن تكون أخر الدروس التي لقنت دول العدوان جميعا والمرتزقة واحد من مشاهد التضحية والفداء من اجل الدفاع عن حياض الوطن وكرامته وعزته وان القادم بلاشك سيكون اعظم داعيا الحضور وكل ابناء الحديدة الإستشعار بالمسؤلية والرفع من وتيرة الإستعداد لمواجهة كل الأخطار مطمئنا ابناء المحافظة إلى ان الامور مبشرة وان الإنتضارات متواصلة والتصر قريب بإذن الله . وكان رئيس جامعة الحديدة الدكتور /محمد أحمد أمين الأهدل الأهدل ومدير عام مديرية الحالي عبدالمنعم عبدالفتاح الرفاعي ومدير صندوق النظافة والتحسين الدكتور ماجد الإدريسي اشاروا في خطاباتهم الموجهة إلى ان إنتشار الأمراض المستمرة كالضنك والملاريا والحميات الحاصلة والتي يعاني منها ابناء محافظة الحديدة ساهم في إنتشارها العدوان الغاشم على بلادنا بإعتباراها واحدة من الاساليب العدوانية على الشعب اليمني ارضا وإنسانا ولفتت الخطابات إلى انه وبتظافر الجهود سوف يتحقق النجاح لحملة التوعية الميدانية التطوعية لخلق بيئة نظيفة هذا ووقف المشاركون في تنفيذ حملة التوعية الصحية للوقاية من الأوبئة والحميات والذين سيوجهون للعمل الميداني من منزل إلى منزل للإستماع إلى جملة من التعليمات والمحاضرات وإستلام الأدبيات والبوشورات واللواصق الخاصة بالحملة حضر الفعالية التدشينية نواب جامعة الحديدة وعمداء الكليات واعضاء السلطة المحلية وومثلي فروع المكاتب ذات العلاقة وعقال الحارات.