بمناسبة الاحتفال بذكرى جمعة رجب وتزامنا مع فعاليات تأصيل الهوية الايمانية ندوة ثقافية فكرية بكلية التربية زبيد بعنوان: الهوية اليمنية الإيمانية الجامعة - التحديات والمخاطر - في ظل استمرار العدوان الغاشم جامعة الحديدة- الاعلام الجامعي أقامت كلية التربية بزبيد اليوم الاثنين 2 مارس 2020 الموافق 7 رجب 1441ه وتحت شعار هويتنا الإيمانية ثبات وعزة ونصر ندوة ثقافية فكرية بعنوان.. "الهوية اليمنية الإيمانية الجامعة - التحديات والمخاطر - في ظل استمرارالعدوان الغاشم. التي تنظمها جامعة الحديدة والملتقى الطلابي ضمن فعاليات الجامعة لتدشين حملة الهوية الايمانية (المرحلة الثالثة). تحدث في الندوة عن المحور الاول الدكتور جابر بقش رحب فيه بالضيوف والحضور والمشاركين في الندوة واشار فيه إلى أهمية الندوة الهوية الايمانية والتي برزت في دخول الإسلام في اليمن في أول جمعه من رجب واكد أن الجبهة التعليمة بالكلية ستظل صامدة ودرعا حصينا للهوية اليمنية الاصيلة واجيالها ثابته وصامدة في وجه العدوان الغاشم والحصار الجائر والتصعيد المتواصل في الساحل الغربي حتى يحقق الله النصر المبين لشعبنا اليمني و اشاد فيها بالانتصارات التي يحرزها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات وآخرها الانتصارات التي تحققت بفضل الله في محافظة الجوف أمس وقبل أمس. وشدد على الشعب اليمني شعب الإيمان والحكمة يجب عليه نشر الحكمة اليمانية في جميع أنحاء العالم حتى تسود الحكمة وهذا شرف عظيم خص به الرسول الأعظم صلوات الله وسلامه عليه واله هذا الشعب العظيم أهل اليمن شعب الحكمة والإيمان كما اكد على أن هذا الزمان هو زمن كشف الحقائق ونرفض اي وصاية على يمن الإيمان والحكمة واستبشر بقدوم شهر رجب المبارك ونوه ايضا بأن اليمن على أعتاب الاحتفال بمرور خمسة اعوام من الصمود في وجه العدوان واختتم كلمته برسالة شكر لقيادة الجامعة على رأسهم البروفيسور محمدالاهدل وعميد الكلية البروفيسور علي البناوي ونوابه الأكاديمي والدراسات العليا والطلابي على تنفيذ برامج الحشد والمناصرة والتوعية واشار الي ان الجامعة شكلت جبهة قويه وثابته وصامدة في وجه العدوان. و تحدث في المحور الثاني الدكتور عبدالنور القليصي على أهمية ترسيخ و تأصيل الهوية اليمنية التاريخية والتحديات والمخاطر في ظل استمرار العدوان الغاشم والحصار الجائر على شعبنا اليمني الاصيل بهويته الايمانية التي تجسدت وترسخت منذ الوهلة الاولى للإسلام في اول جمعة من رجب المشهودة باعتناق أهل اليمن الاسلام واستجابتهم لله ورسوله واستحقوا بذلك الوسام الايماني والهوية الايمانية الاصيلة الثابتة الراسخة والتي كانت ولا تزال وستظل مصدر العزة والنصر للامة اليمانية على مر العصور واستشهد بما جاء في ملزمة الشهيد حسين الحوثي رحمه الله وكيف أن أهل اليمن أهل ثبات وعزة وأهل إيمان منذ العصور الأولى للرسالة المحمدية وأنهم اسلموا برسالة وليس بحد السيف كأهل نجد وغيرهم. .. كما ألقى شاعر المسيرة الايمانية الطالب مطهر محمد النور قصيدة تحكي الهوية الإيمانية ودورها في تثبيت المجتمع. كما شارك المجاهد الاستاذ عبدالرحمن رسام تناول فيها أهمية جمعة رجب والهوية الإيمانية بعدها ألقت الطالبة هنوف محمد غفور قصيده تتحدث فيها عن العدوان الغاشم علي اليمن حضر الندوة نواب العميد النائب الأكاديمي الدكتور احمد غالب شريف والنائب الطلابي الدكتور نبيل السلامي ونائب الدراسات العليا الدكتور محمد عبدالرحمن السالمي والمشرف بالمديرية المجاهد أبوزيد ومدير شرطة زبيد ونائب مدير مكتب التربية بالمحافظة الاستاذ صادق الحاتمي واعضاء والملتقى الأكاديمي بالكلية واعضاء هيئة التدريس بالكلية وعدد من موظفي الكلية وملتقى الطالب الجامعي وعدد من قيادات السلطة المحلية والمكتب الاشرافي لأنصار الله بالمديرية وطلاب وطالبات الكلية.